سنتر حياتك احلى

منتدى نسائى يهتم بصحتك الجسمانيه والنفسيه والدينيه وبعائلتك واطفالك يسعدنا انضمامك الينا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حبيباتى اعضاء المنتدى الكرام اتمنى ان يعجبكم اللستايل الجديد للمنتدى
يسعدنا انضمامك الينا عضوه وتمتعى بمحادثة اصحابك على صندوق الشات وممكن ان تصبحى مشرفه على المنتدى اللى تحبيه
سبحان الله     الحمد لله     لا اله الا الله     الله اكبر     استغفر الله العظيم     سبحان الله وبحمده

شاطر | 
 

 عمرك 45 وتحلمين بانقاص وزنك والمحافظه عليه هنا الحل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حياتك احلى
مؤسست ومالكة السنتر
مؤسست ومالكة السنتر
avatar

رايق
انثى
عدد المساهمات : 1612
تاريخ التسجيل : 01/02/2010
العمل/الترفيه : مدرسة الكيمياء

مُساهمةموضوع: عمرك 45 وتحلمين بانقاص وزنك والمحافظه عليه هنا الحل   الأربعاء 21 أبريل 2010, 4:15 pm

خفِّفي وزنك رغم بلوغك الـ 45 عاماً!
سنقدّم لك مجموعة من الطرق السهلة والمفيدة للنجاح في تحقيق هدفك. جميع النساء اللواتي حاولن خسارة الوزن يدركن جيّداً مدى صعوبة الأمر.


مع مرور الزمن، تتراكم الدهون ومعها الكيلوغرامات في الجسم، وما يزيد الطين بلّة ظهور مشكلة الهرمونات. من المهم أن تدركي أنّنا لا نستطيع إعادة وزنك إلى سابق عهده، لكننا نؤكّد لك إمكان خسارة بعض الكيلوغرامات وعيش حياة أفضل بكل سهولة ودائماً، ولا يتطلّب ذلك سوى القيام بمجهود يومي قليل.

ثمّة مشاكل بسيطة قد تعيق خسارة الوزن بعد بلوغك سن 45، في ما يلي بعضها والحلول المناسبة لها:

1- عدم حرق الوحدات الحراريَّة

تنخفض نسبة الوحدات الحرارية طبيعيّاً مع تقدّم العمر، إذ لا يعود الجسم بحاجة إلى النسبة نفسها لتنفيذ وظائفه المختلفة، ويُعزى ذلك إلى الإفرازات الهرمونية. ستشكّل الأخيرة عائقاً أمامك، إذ يصبح تراكم الكيلوغرامات الزائدة متمركزاً عند أعلى الجسم وليس عند الأرداف كالسابق. أما الحل فهو خفض الاستهلاك اليومي للطاقة لنحو 150 أو 300 من السعرات الحرارية عبر الامتناع عن تناول القشدة المثّلّجة أو أربع قطع من السجق...

2- إتّباع جميع الحميات

يشير الإختصاصيّون إلى أنّه كلما ازداد عدد الحميات التي اتّبعتها سابقاً، انخفضت نسبة تجاوب الجسم مع الحمية، ما قد يدفعه إلى مقاومة مادة الأنسولين. كذلك، تؤثّر كثرة الحميات المتَّبعة سلباً على عمل الكلى. يكون الحل في نسيان أمر الحميات التي يكثر فيها استهلاك البروتينات وتلك التي لا تمنح جسمك سوى مقاومة أكبر لتأثيرات الحميات المختلفة. غيّري بعضاً من عاداتك الغذائية عبر الحد من استهلاك الجبن وبعض أنواع اللحوم، في مقابل استهلاك كميات أكبر من الخضار والنشويّات عند الإفطار (باستثناء الخبز). ستساعدك هذه الطريقة في تجنّب تناول لوح من الشوكولا.

3- تجذبك الأطباق الدسمة

من الطبيعي أن تفضّلي تناول الأطباق الدسمة، تربّيت واكتسبت مع الوقت ذوقاً يدفعك إلى الرغبة في تناول الأطعمة اللذيذة، يتمثل الحل بتخفيف استهلاك تلك الأطباق. يمكنك طبعاً أن تتناولي الملفوف شرط ألا تضيفي إليه الملح، ويُفضّل تناول نقانق الدجاج بدلاً من يخنة الفاصوليا باللحم واستبدال طبق سمك موسى المقلي بالزيت والطحين بالمشوي منه.

4- لا تأخذين وقتك في الطهي

بعدما كبر أولادك وتركوا المنزل، بدأت تميلين إلى استهلاك الأطباق السهلة التحضير التي لا تستلزم سوى التسخين، يكمن الحل بالتخلّي فوراً عن تلك العادة السيّئة. حضّري شرائح السمك وأزيلي الثلج عن شرائح أضلاع اللحم المُغمّسة بخل التفاح أو الخل البلسمي. إذا رغبتِ في الطهي، استخدمي الأغار أغار (بودرة بيضاء مثل الجيلاتين بالضبط لكن مُستخلَصة من الطحالب وخالية من الوحدات الحرارية). تُناسب هذه المادة الصلصات واللحوم كافة المطبوخة في البرنيّة (أواني خزفية).

5- تتناولين الطعام خارجاً

تكون الأطباق التي تقدّمها المطاعم دسمة في الغالب، ولا تناسب كميّتها مقدار شهيّتك. يكمن الحل في اتخاذ الخيارات الأفضل. ابدئي بتناول بقول غير مطبوخة أو حساء ثم طبق من السمك أو اللحم الأبيض. إذا أمكن، أطلبي كمية إضافية من الخضار أو بعض السلطة، مع العلم أنّه من المفضّل أن تتركي الصلصة جانباً. أخيراً، ابتعدي عن تناول الجبن والتحلية بل إلجئي، عند العودة إلى المنزل، إلى تناول قطعة من الفاكهة أو كميّة من اللبن.

6- لا تمارسين الرياضة

من سوء الحظ أنّك توقّفت عن ممارسة الرياضة، انخفضت احتياجات جسمك للطاقة، لذلك بات من الضروري أن تزيدي نشاطك البدني. يكمن حل المشكلة في محاولة القيام بنشاط ترغبين فيه ولا يزعجك أن تمارسيه مرّات عدة أسبوعياً. يمكنك مثلاً ركوب الدرّاجة، الرقص، المشي أو الإهتمام بالحديقة... أو ممارسة كل نشاط ترغبين فيه ما عدا الجلوس أمام التلفزيون.

7- تتركّز الدهون

يفقد جسمك مع العمر بعضاً من تماسكه ويكون خطر انخفاض الوزن بفقدان العضل. يكمن الحل في الإكثار من استهلاك البروتينات مع كل طبق رئيس. من الأغذية التي تحتوي على البروتينات: البيض، السمك، اللحم الأبيض من دون أن ننسى الخضار من عدس وفاصوليا صغيرة وغيرها...

8- تحجزين الماء

يعود ذلك للأسف إلى الهرمونات ويؤدي تجمّع المياه إلى ظهور قليل من السيلوليت. يكون الحل في تحضير أطباق ومواد غذائيّة تساعد في تصريف المياه وتحفيز عمل الكلى. اختاري أطعمة غنيّة بالبوتاسيوم كالهليون، الشمرة، الكرّاث والموز، وهي أغذية مزيلة للسموم.

9- لا تشعرين بالعطش

مع مرور السنين، تنخفض نسبة شعورك بالعطش فتكفّين عن شرب الماء، ما يؤدّي إلى انخفاض نسبة إزالة السموم من جسمك وحرق نسبة أقل من الوحدات الحرارية. يكمن الحل في تناول فنجان من المشروبات الساخنة وإضافة القليل من قشور الحمضيّات إلى المياه وشرب بعض أنواع المشروبات الساخنة. استهلكي الخضار والفاكهة الغنية بالماء والخالية من الوحدات الحرارية والمفيدة لاحتوائها على الألياف. من أهم الأغذية التي تحتوي على الماء: الخيار، الكوسا، السلطة والبطيخ.


لتمضية صيف ممتع وصحّي

• نظام غذائي جديد

عندما نقول فصل الصيف نقول عطلة، يدفعنا ذلك الى أخذ الوقت والابتعاد عن التسرّع. بالتالي، من الطبيعي أن تطرأ بعض التغييرات على نظام وجبات الطعام، وقد يتبيّن أنّها ملائمة لوضعك. لا شك في أنّ هذه الفترة هي الوحيدة في السنة التي يسعنا خلالها عدم تناول الكمية والمنتجات المعتادة عند الصباح، مثل القهوة بالحليب، السندويش، التنويع باستهلاك مشتقّات الحليب المنعشة والخضار والفاكهة الموسمية المختلفة والأجبان البلديّة وغيرها... يوفّر لك الإفطار كل ما يحتاجه الجسم من مواد، لبدء النهار بكل نشاط وحيويّة والاستفادة منه بشكل كامل. أما في حال استغرقت في النوم صباحاً، باستطاعتك عندئذٍ تحويل الإفطار إلى وجبة فطور خفيفة.

غالباً ما يكون الغداء خفيفاً في الصيف لشدّة الحر، غير أنه من المستحسن تناول وجبة أخرى بعد الظهر لاستعادة النشاط والانتعاش. أما العشاء، الذي يُتناول عادة في ساعة متأخّرة، فيتيح الاستمتاع بسهرة مع الأهل أو الأصدقاء.


• أطعمة جديدة وتحفيز الشهيَّة

يُعتبر فصل الصيف مرادفاً للحر، مما لا يساعد أبداً في دفعنا إلى تناول الطعام، وذلك طبيعي لأن حر الصيف يقطع الشهية. لكن، لحسن الحظ، ثمة طرق سهلة وفاعلة لحل المشكلة. من المفيد تناول الطعام بارداً أو حتى مثلّجاً إذا أمكن، نذكر من بين هذه الأطباق الأنواع المختلفة من السلطة، الأطباق المجلَّدة والبوظة. كذلك، يمكن أن تُحضَّر المشاوي في الصيف، يشكل شوي اللحم أو السمك، النشاط المفضّل لدى الكثيرين، وتصعب مقاومة تناول تلك الأطعمة حتى مع غياب الجوع، فعند الشوي تظهر على الأطعمة مركّبات تتبخّر في الجو وتنشر رائحة لذيذة تجذبك إلى تذوّقها.


• الارتواء

لم لا نستطيع الاستيحاء من تقاليد المطبخ التي تعتمدها البلدان الأخرى لتحمل قيظ الصيف؟ ثمّة توابل كثيرة تُستعمل لفوائدها الفاتحة للشهية في الجزر الإستيوائية والهند وأميركا اللاتينية. في هذا الإطار، تبرز فاعلية إضافة الكاري أو أنواع الفلفل إلى الصلصة لتحفيز الحُلَيْمات. ربما يجدر بنا اللجوء من الآن فصاعداً إلى إضافة البهارات إلى أطباقنا واختبار فاعليتها لما تتمتّع به من رائحة شهية وطعم لذيذ.

يُذكر أن الحر يجبرنا على شرب كمية كبيرة من المياه يومياً ويكون ذلك عادة بعد الغداء، فنضيف عصير البرتقال أو أوراق النعناع، أو نلجأ إلى شرب فنجان شاي أخضر ساخن بين وجبات الطعام. يعتبر الشراب (سواء كان بارداً أو ساخناً) الأفضل والأكثر فاعلية في تحفيز الشهية


نظام تنحيفي

الإفطار

- فنجان قهوة أو شاي من دون سكر.

- قطعتا خبز كامل + عشرة غرامات من الزبدة وملعقة مربى صغيرة.

- لبن طبيعي.

- قطعة كيوي.

الغداء

- طبق هليون مع ملعقة صلصة خل كبيرة (ثلاث ملاعق من زيت الكولزا + ملعقة ماء + ملعقة خل + نصف ملعقة من الخردل) + بقدونس إفرنجي.

- طبق معكرونة (150 غراماً) وثمار البحر والفليفلة.

- ملعقة جبن بارميزان صغيرة.

- فراولة.

العصر - فنجان شاي من دون سكر.

- إذا شعرت بالجوع: لبن مُحلّى.

العشاء

- حساء «غاسباتشو» وقطع خيار.

- سمك قاروس بالشمرة + ليمون + ملعقة من زيت الزيتون.

- قطعة جبن أبيض مع بعض التوت البرّي.

المساء - مشروبات ساخنة

الجريدة الكويتية



التوقيع
ليكون شعارى

اذا قال لكى احد كلام سلبى التأثير عليكى

قولى لنفسك {رأيك فييا لا يدل علييا ولن يدل علييا}


كونى
انتى المتحكمة فى حياتك , كونى اجمل واجمل داخليا وخارجيا

الاصرار والالتزام والمرونة هى من تعيد لكى الحياة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عمرك 45 وتحلمين بانقاص وزنك والمحافظه عليه هنا الحل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنتر حياتك احلى :: اول خطوه نحو الرشاقه :: مقالات ف التغذيه الصحيه-
انتقل الى: